BEL GRATIS 0800-2000
DIRECTE NOOD? Bel 112
Inhoudsopgave

الاتجار بالبشر هو تجنيد أشخاص، أو نقلهم، أو إرسالهم، أو استقبالهم، أو إيواؤهم، بالإكراه. وينطبق الإكراه، على سبيل المثال، في شكل الخداع، أو الابتزاز، أو التهديد بالعنف الجسدي أو ممارسته. ويكمن الغرض من الاتجار بالبشر في استغلال الأشخاص، وإجبارهم على العمل والانتفاع منهم عن طريق حرمانهم من دخلهم و/أو جعلهم يعملون في ظل ظروف غير إنسانية. ودائمًا ما يكون هدف المستغل هو الكسب المالي.

يتجلى الاتجار بالبشر في أشكال مختلفة. ومن المعروف أن الاستغلال يحدث في تجارة الجنس، غير أنه موجود في قطاعات اقتصادية أخرى. ويمكن إجبار الناس على التسول أو العمل في ظروف عمل سيئة وبأجر زهيد. ويمكن إجبارهم أيضًا على تنفيذ أنشطة إجرامية، مثل السرقة أو تجارة المخدرات. ويمثل الاتجار غير القانوني بالأعضاء البشرية أحد أشكال الاتجار بالبشر أيضًا، حيث يُجبر شخص على إزالة أعضاء من جسمه، أو يوافق على أن تتم إزالتها له.

بغاء الأحداث بالإكراه

لا يسمح القانون بالعمل في البغاء تحت سن 18 عامًا. ومع ذلك، هناك فتيان وفتيات يمارسونه، سواءٌ أكان ذلك تحت ضغط من يسمون بالأخدان القوادين أو لا. ويعد بغاء الأحداث بالإكراه أحد أشكال الاتجار بالبشر. ينبغي ألا يُجبر أي أحد على العمل في البغاء. في بعض الأحيان، يقرر الشباب الصغار بأنفسهم العمل في البغاء، ولكنهم يُجبرون على مواصلة العمل في الجنس عندما يبدلوا رأيهم.

قد تكون هناك العديد من الأسباب التي تجعل الشباب يختارون عدم التحدث عن وضع بغاء الأحداث بالإكراه؛ فهم إما يشعرون بالخجل وإما يخافون من قوادهم. علاوة على ذلك، غالبًا ما يكون الشباب منعزلين عن أصدقائهم وأسرهم، وهو ما يجعلهم يشعرون بعدم وجود دعم لهم. ويمكن استخدام الابتزاز بالصور العارية لإجبار الشباب الصغير على (مواصلة) العمل في الجنس. وقد تكون المحظورات المحيطة بالمثلية الجنسية سببًا في عدم قول الفتيان أي شيء عن (تجاربهم في) بغاء الأحداث.

الأخدان القوادون

ينتج شكل آخر من أشكال الاتجار بالبشر عمن يسمون بالأخدان القوادين.  والأخدان القوادون عبارة عن وصف (لطيف للغاية) لتجار البشر الذين يخدعون الفتيات أو الفتيان (الضعفاء) بهدف استغلالهم، غالبًا في البغاء، وفي أمور أخرى أيضًا. وهذا الشكل يستند إلى علاقة تبعية تهدف إلى تحقيق مكسب مالي (أموال أو سلع).

في الماضي، كانت السمة الغالبة على الأخدان القوادين أنهم فتيان أو رجال أكبر سنًا ووسامو يسحرون الفتيات الصغيرات بالهدايا باهظة الثمن والاهتمام، ويتطور الأمر إلى التلاعب بهن و/أو إجبارهن على ممارسة الجنس مع أشخاص آخرين. وبهذه الطريقة، ينتهى الحال بالعديد من الفتيات في البغاء.

وعلى الرغم من استمرار وجود هذا الشكل “الكلاسيكي” من إكراه الأخدان القوادين، إلا أنه في الوقت الحاضر يتم التقرّب من الشباب في الغالب عبر الإنترنت. وكثيرًا ما يُجبر الشباب على ممارسة البغاء عبر وسائل التواصل الاجتماعي في غضون أسبوع. ويتحقق ذلك، مثلاً، عن طريق الابتزاز، أو التهديد أو الوعيد بنشر صور عارية أو ممارسة العنف ضد الضحية و/أو الأسرة. وهذا شكل من أشكال الاتجار بالبشر أيضًا.

هل تضررت من الاتجار بالبشر، أو بغاء الأحداث، أو الأخدان القوادين؟


إليك ما يمكنك فعله!

اتصل بمؤسسة “منزل آمن”

تفتح مؤسسة “منزل آمن” أبوابها لجميع المتضررين، بشكل مباشر أو غير مباشر، من العنف خلال وجودهم في علاقة تبعية، بما في ذلك جميع أشكال الاتجار بالبشر، و بغاء الأحداث، و “الأخدان القوادين”، أو أي من ذلك.

تعمل مؤسسة “منزل آمن في جنوب ليمبورغ” بمثابة الخط الساخن المخصص للاتجار بالبشر في جنوب ليمبورغ (NL). إذا أردت الإبلاغ عن حالة اتجار بالبشر، فيمكنك الاتصال بنا على 2000-0800. يمكنك الإبلاغ دون الكشف عن هويتك من دون علم المتورطين مباشرة، لكن تسجل “منزل آمن” تفاصيلك. يمكن للمهنيين المختصين الإبلاغ من خلال نموذج الإبلاغ الخاص بهم.

يمكنك الاتصال طلبًا للمشورة والدعم. وقد يكون ذلك لنفسك أو لشخص آخر. وستتحدث إلى موظف ينصت جيدًا إلى ما تريد قوله. ويجيب هذا الموظف عما لديك من أسئلة ويقدم لك المشورة. وسيتحقق الموظف معك مما إذا كانت هناك حاجة إلى مساعدة مهنية، وما أفضل مساعدة متاحة. ويمكنك أن تظل مجهول الهوية إذا كنت تريد ذلك أو تحتاج إليه.

وفي بعض الأحيان، سرعان ما تتضح طبيعة المشكلات والمساعدة المطلوبة. في هذه الحالة، سنحيلك إلى وكالة الخدمات المناسبة أو نتدبر لك المساعدة اللازمة. وفي بعض الأحيان، لا تكون المشكلة واضحة، وهو ما يلزم تحديده أولاً. وتقوم مؤسسة “منزل آمن” بذلك جنبًا إلى جنب مع الأشخاص المعنيين، قدر الإمكان. ولكن إذا لم يكن ذلك ممكنًا، فيمكن أن تجري المؤسسة تحقيقًا دون موافقة الأطراف المعنية، في حال كان ذلك ضروريًا للحفاظ على أمن وسلامة الأطفال أو البالغين.

لست متأكدًا؟ اتصل بنا أو دردش معنا، دون الكشف عن هويتك إذا أردت، طلبًا للمشورة. ولن يتغير شيء إذا كشفت عن هويتك! إذا أردت تقديم بلاغ عن الاتجار بالبشر، فاتصل بمؤسسة “منزل آمن” في تلك الحالة أيضًا. هل تريد الإبلاغ عن حالة اتجار بالبشر دون الكشف عن الهوية نهائيًا؟

هل تريد الإبلاغ عن حالة اتجار بالبشر دون الكشف عن الهوية نهائيًا؟
يمكنك القيام بذلك من خلال خدمة “المُبلِّغ عن الجريمة مجهول الهوية” عن طريق الاتصال على الرقم ‎0800-7000 أو التواصل عبر الإنترنت على الموقع الإلكتروني: www.meldmisdaadanoniem.nl.

تحدث عن الأمر مع شخص و/أو مؤسسة قادرة على مساعدتك

يمثل التحدث إلى شخص قريب منك خطوة أولى مهمة. وكثيرًا ما يكون هناك أشخاص مستعدون لمد يد العون لك أكثر مما تعتقد. صديق مقرب، أو فرد من الأسرة، أو جارٍ تثق به. ويمكن أن تسأل أيضًا عما إذا كان من الممكن اصطحاب هذا الشخص معك إلى وكالة إغاثة.

إذا كنت طفلاً أو صغيرًا في السن وتخشى التحدث إلى شخص بالغ، فيمكنك التحدث إلى أحد من سنك؛ صديق، أو فتاة تعيش في المنزل المجاور لكِ، أو زميل في الفصل تثق فيه. أيًا كان الأفضل لك. وبمجرد أن تتخذ تلك الخطوة الأولى، ستجد أنه من المريح البوح بما في صدرك. ويمكن أن يشجعك ذلك على التحدث إلى شخص بالغ، مثل شخص في المدرسة، أو جارٍ لك، أو عم/خال، أو عمة/خالة.

يمكنك أيضًا الدردشة مع مؤسسة “فير” (دون الكشف عن الهوية) على www.chatmetfier.nl. مؤسسة “فير” هي مركز للخبرات في العديد من المجالات، مثل الاتجار بالبشر والأخدان القوادين. سيستمع الأخصائيون الاجتماعيون إلى قصتك، وسيقدمون لك المعلومات ويساعدونك إذا أردت. وسيتم التعامل بسرية مع المعلومات التي تقدمها وأسئلتك.

تقدم مؤسسة “هيلس ليفدي”، وهي مركز للخبرات، المشورة والدعم الأولي للآباء، والأوصياء، والمهنيين المتخصصين في معظم الحالات المختلفة المعنية بمشكلات الأخدان القوادين وعواقبها. انظر: https://www.helseliefde.nl/.

وبدلاً من ذلك، يمكنك طلب المشورة وتقديم بلاغ عن الاتجار بالبشر – القاصرين منهم والبالغين- من خلال مؤسسة “كومينشا” عن طريق الاتصال هاتفيًا على الرقم 4481186-033 (ممكتب المساعدة في مؤسسة كومينشا) أو عبر البريد الإلكتروني info@comensha.nl. تعمل مؤسسة “كومينشا” على محاربة استغلال القاصرين.

ويمكنك أيضًا الاتصال بالشرطة إذا كنت تواجه اتجارًا بالبشر. ويوجد لدى الشرطة محققون مدربون خصيصًا على وقف جرائم الاتجار بالبشر. سيستمع هؤلاء المحققون إلى ما تودّ قوله بعناية، وسيعملون معك على إيجاد حل. اسأل عن محققي الاتجار بالبشر (شرطة الأجانب، وإدارة تحديد الهوية والاتجار بالبشر (AVIM)) عند تحديد موعد مع الشرطة. اتصل على الرقم ‎0900-8844 (يتم تحصيل رسوم) أو تواصل معنا باستخدام نموذج الإبلاغ.

أخيرًا، تم تعيين منسق رعاية في مؤسسة “بيت السلامة في باركستاد” يعمل لصالح ضحايا الاتجار بالبشر في جنوب ليمبورغ. ويمكنك التواصل مع منسق الرعاية عن طريق الاتصال على الهاتف رقم ‎06-38 85 52 08.

هل تحتاج إلى مساعدة الآن؟ اتصل بالشرطة!
في حالة الطوارئ، اتصل على الرقم 112.

Wat gebeurt er als ik bel?

  • We luisteren naar je verhaal
  • Je krijgt advies
  • We zoeken samen hulp
Meer informatie
BEL GRATIS 0800-2000

Wij zijn 7 dagen per week, 24 uur per dag gratis bereikbaar.

هذا ما يمكنك فعله إذا كنت قلقًا بشأن شخص آخر

اتصل بمؤسسة “منزل آمن”

إذا كانت لديك شكوك قوية في أن شخصًا ما وقع ضحية الاتجار بالبشر، فيجب أن تبلغ عن ذلك. غالبًا ما يشعر ضحايا الاتجار بالبشر أو الأخدان القوادين بالخوف من تقديم بلاغ بأنفسهم، من منطلق الخوف من تاجر البشر أو بسبب الشعور بالخجل. ولهذا السبب، من المهم أن تفعل ذلك. يمكنك المساعدة على تحريرهم!

يمكنك الاتصال بمؤسسة “منزل آمن” طلبًا للمشورة والدعم. وقد يكون ذلك لنفسك أو لشخص آخر.

ويمكنك الاتصال بنا على الرقم (‎0800-2000) أو الدردشة معنا.

إذا أردت تقديم بلاغ عن الاتجار بالبشر، فاتصل بمؤسسة “منزل آمن” في تلك الحالة أيضًا.

ويمكنك القيام بذلك عن طريق استكمال نموذج الإبلاغ للمهنيين المختصين أو عبر الهاتف.

تحدث إلى الشخص المعني

يعد التحدث إلى الأشخاص الذين تشعر بالقلق حيالهم خطوة مهمة. فأنت لا تعرف غالبًا ما يحدث بالضبط، ولا تريد أن تؤذي مشاعر الشخص الآخر. وبالإضافة إلى ذلك، قد تشعر ضحية الاتجار بالبشر أو الشاب العامل في الجنس، سواءٌ أكان فتى أم فتاة، بالخجل والرغبة في إبقاء الأمر سرًا. ومن الممكن أيضًا أن تكون مخاوفك غير مبررة، غير أنه لا يزال من الأفضل اكتشاف حقيقة الأمر. إذا كانت الحالة تنطوي على الاتجار بالبشر (بما في ذلك بغاء الأحداث و/أو الأخدان القوادون)، فيمكنكما أن تتناقشا معًا في كيفية القيام بشيء حيال ذلك.

إذا أردت الحصول على نصيحة حول كيفية بدء محادثة وما ينبغي الانتباه إليه، فيمكنك الاتصال بمؤسسة “منزل آمن” أيضًا.

هل تحتاج إلى مساعدة الآن؟ اتصل بالشرطة!
في حالة الطوارئ، اتصل على الرقم 112.

Menu